السياحة في الجمهورية التشيكية

تشتهر الجمهورية التشيكية بالسياحة التي تعتبر أحد أهم مصادرها الأساسية لدخلها الوطني.

يأتيها السياح من كافة اقطاب العالم وذلك لما تحتويه من معالم أثرية وطبيعية خلابة والأهم هي الينابيع المعدنية المنتشرة في كافة أنحاء البلاد.

هذه الينابيع هي السبب بعد الله في شفاء الآلاف من المواطنين والزوار الذين يزورونها سنويا طلبا للعلاج والراحة والنقاهة.
من أهم المدن السياحية هي العاصمة براغ.  براغ تعد إحدى أهم المدن السياحية في أوروبا. تمتاز براغ بالسحر المعماري للمباني المشيدة وفق مختلف الطرز سواء من الفن الحديث أو الفن الباروكي والقوطي وغيرها. ويوجد بها خمسة عشر جسرا، أربعة عشر منها يصل بين ضفتي نهر الفلتافا مما يجعلها متميزه عن الكثير من المدن الأوربية.
من أكثر الأماكن مشاهدة في العاصمة براغ : قلعة براغ، جسر الملك تشارلز، ساحة البلدة القديمة، الساعة الفلكية، وساحة فاتسلاف، …. إلخ.
ثاني أهم المدن السياحية التشيكية هي مدينة كارلوفي فاري. تم بناؤها على بحر من المياه المعدنية ويتعالج فيها سنويا عشرات الآلاف من المرضى والسياح من أوروبا ومن البلدان العربية واللذين تضاعف عددهم عدة مرات خلال السنوات العشر الأخيرة.  تتميز مدينة كارلوفي فاري بطبيعتها الخلابه وحضارتها المعمارية. توجد في التشيك مدن أخرى رائعه وذات طبيعة خلابه للسياحة والعلاج كمدينة تبليتسة, ماريانسكي لازنه، فرانتيشكوفي لازنة، بوديبرادي وغيرها.

برنو هي عاصمة منطقة مورافيا وثاني مدن الجمهورية التشيكية من حيث عدد السكان. تقع برنو جنوب شرق الدولة، عند تقاطع نهري سبيتفا وسفراتكا، وهي العاصمة السياسية والثقافية لجنوب موارفيا ومركز المنطقة كلها. كما تقع برنو عند تقاطع طرق حضارية بين جنوب أوروبا وشمالها.